توصية بإدخال مفهوم تحسين التعافي بعد الجراحة بالمستشفيات السعودية

جدة – المدار
أوصى المؤتمر العلمي الحادي عشر للجمعية السعودية للجراحة العامة بإدخال مفهوم تحسين التعافي بعد الجراحة بشكل موسع ضمن النظام الصحي للمستشفيات في المملكة العربية السعودية.
كما أوصى المؤتمر في اختتام اعماله امس بضرورة تضافر الجهود بين مختلف القطاعات الصحية المقدمة للخدمة وإيجاد الكفاءات والخبرات المتخصصة وتفعيل التعليم والتدريب للأطباء والممارسين الصحيين ذوي العلاقة.
وأوضح رئيس اللجنة الإشرافية المنظمة للمؤتمر رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للجراحة العامة الدكتور عبدالملك بن محمد صالح الطف أن المؤتمر ناقش مفهوم تحسين التعافي بعد الجراحة لأول مرة بهدف إدخال هذا المفهوم للمملكة ومجاراة بعض الدول المتقدمة في تطبيق هذا المفهوم لتفعيل الخدمات الصحية الجراحية وتحسين الكفاءة والفاعلية والجودة والإنتاجية على مستوى الخدمة الصحية وخدمة وإنتاجية القطاعات المختلفة من خلال تحسين التعافي وعودة العاملين إلى عملهم بسرعة أكبر حيث ينتج عن ذلك جدوى إقتصادية كبيرة أيضاً.
وأضاف أن المؤتمر ناقش تقنيات وأساليب الجراحة بالتداخلات البسيطة التي تعمل جنباً إلى جنب مع محور المؤتمر الأول لتحقيق الأهداف المذكورة، مبيناً بأن المؤتمر الذي حضره 450 ممارس صحي إضافة إلى العديد من العلماء المتميزين من مختلف أنحاء العالم يأتي كأحد النشاطات الدورية للجمعية السعودية للجراحة العامة حيث والتي عكفت من خلال مجلس إدارتها الجديد على تطوير أنشطتها والانتشار بها من مقرها بجامعة الملك عبد العزيز بجدة لتنطلق وتغطي مختلف أرجاء المملكة العربية السعودية.
يذكر بأن المؤتمر العلمي الحادي عشر للجمعية السعودية للجراحة العامة أقيم برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن