المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية ينظم ندوة عن التصنيف الائتماني اليوم

<المدار >البحرين

أطلق المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية المظلة الرسمية للمؤسسات المالية الإسلامية اليوم ندوة حول التصنيف الائتماني: منهجية التصنيف الائتماني للبنوك الإسلامية والصكوك بالتعاون مع وكالة ستاندرد آند بورز العالمية للتصنيف الائتماني وتحت رعاية مصرف البحرين المركزي، في العاصمة البحرينية ” المنامة” .
وتهدف الندوة إلى إتاحة الفرصة للمشاركين لمناقشة آليات التصنيف الائتماني والمعاييرالمختلفة المستخدمة في التصنيف الائتماني السيادي، والتصنيف الائتماني للبنوك الإسلامية والصكوك .
و قدم خلال الندوة كلاً من المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية ووكالة ستاندرد آند بورز العالمية للتنصنيف الائتماني العديد من الأراء والقضايا المهمة المرتبطة بالتصنيف الائتماني خلال الجلسة الافتتاحية.
وقد افتتح الندوة الأمين العام للمجلس العام، عبدالإله بلعتيق، بكلمة رحب فيها بالحاضرين مؤكدا ان الندوة تتيح للمشاركين فرصة مباشرة للتعرف على آليات التصنيف الائتماني وآثارها على المؤسسات المالية الإسلامية.
ا وسيقوم المشاركون من البحرين وبنغلاديش والسودان والمملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة على مدى يومين بالمشاركة بنقاشات فعالة وعميقة مع المدراء التنفيذيين لوكالة ستاندرد آند بورز العالمية للتصنيف الائتماني. اضافة الى مناقشة التصنيف السيادي لدول مجلس التعاون الخليجي و النظرة المستقبلية لأداء تلك الدول و القطاع المصرفي فيها وتقييم المخاطر الخاصة بكل دولة، بالإضافة إلى العديد من المجالات والمواضيع الأخرى.
وتعتبر الندوة إحدى مبادرات المجلس العام في سعيه الدائم لتعزيز بناء الكفاءات البشرية في صناعة الخدمات المالية الإسلامية. و كممثل عن الصناعة يسعى المجلس العام دائماً إلى توفير مثل هذه المنصات لتنمية الموارد البشرية وتعزيز التطوير المهني وذلك من خلال إشراك المختصين في الصناعة وتشجيع النقاشات وتبادل الأراء ومشاركة المعرفة بشأن أهم القضايا المرتبطة بصناعة الخدمات المالية الإسلامية. كما تعتبر الندوة أيضاً جزء من المبادرات الكثيرة لوكالة ستاندرد آند بورزالعالمية للتصنيف الائتماني لتوفير المعلومات للسوق وتطويرالأسواق المالية الإسلامية والتصنيفات الائتمانية.

قد يعجبك ايضاالمزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.