.الأرصاد تُعلن أسماء الفائزين بجائزة المملكة الدولية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي 

<المدار >المدار

         أقرّت اللجنة العليا لجائزة المملكة العربية السعودية , للإدارة البيئية في العالم الإسلامي 17 مرشحاً من 14 دولة إسلامية , للفوز بجائزة المملكة للإدارة البيئية في العالم الإسلامي البالغ قيمتها 280 ألف دولار  .

   وتُقدّر قيمة الجائزة المخصصة للفائز الأول لفرع أفضل البحوث 40 ألف دولار  , وسيتم تكريم الفائزين بالجائزة في حفل افتتاح المؤتمر الإسلامي الـ7 لوزراء البيئة بحضور 56 دولة إسلامية , الذي سينعقد يوم الـ 25 أكتوبر 2017م ,  بمقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) , بالرباط  تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة .

     وأفاد معالي الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة رئيس اللجنة العليا للجائزة الدكتور خليل بن مصلح الثقفي أن توصيات لجنة هيئة التحكيم المكونة من 13 مُحكماً من دول العالم الإسلامي رشحت الفائزين بالجائزة , وذلك بعد عملية الفرز والتقييم , مشيراً إلى أن الجائزة تأتي ضمن إسهامات المملكة في خدمة العمل البيئي الإسلامي المشترك , وتعزيز قدرات الأفراد والمؤسسات الحكومية والخاصة والمجتمع المدني في رفع كفاءة العمل البيئي .

     وبين معاليه أن الجائزة تتمحور حول أربعة مجالات تشمل أفضل البحوث في مجال الإدارة البيئية , وأفضل التطبيقات الإدارة البيئية في الأجهزة الحكومية بالدول الإسلامية , وأفضل التطبيقات الإدارية البيئية في القطاع الخاص بالدول الإسلامية, وأفضل الممارسات الريادية في مجال الإدارة البيئية لجمعيات النفع العام والجمعيات الأهلية التي يمكن تعميمها في العالم الإسلامي .

    وقد فاز بالجائزة للمركز الاول مناصفة  في المجال الأول : البحوث البيئية , من دولة مصرخالد زكي محمد بهي الوكيل  , والفائز الثاني من دول فلسطين تامر موسى ذياب الصليبي  , والفائز الثالث من دولة باكستان محمد أشفاق المركز الثاني مناصفة , والفائز الرابع من دولة تونس عمر بن بلقاسم بن محمد قدور , والفائز الخامس من دولة الجزائرعمار بوالشعيرالمركز الثالث مناصفة ,  والفائز السادس من دولة بنغلاديش محمد راشد المأمون .

    وتأتي في المجال الثاني الأجهزة الحكومية فازت بالمركز الأول الامارات بلدية دبي إدارة خدمات الصحة العامة قسم مكافحة آفات الصحة العامة ,  والمركز الثاني ماليزيا شركة التقنية الخضراء  للبيئة في ماليزيا         ,  والمركز الثالث السعودية أرامكو السعودية  في المجال الثالث : القطاع الخاص ,  والمركز الأول السعودية , الإدارة الزراعية لإدارة أوقاف صالح الراجحي , والمركز الثاني  نيجيريا , المعهد الدولي للبحوث والتمنية الإسلامية، جامعة غومبي الحكومية       , والمركزالثالث البحرين        شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات ,

     كما جاءت الجوائز في المجال الرابع المنظمات الأهلية , من دولة الأردن , في المركز الأول مناصفة الجمعية الملكية لحماية الطبيعة, ودولة غينياالاتحاد لأجل التضامن والتنمية, ودولة الكويت في الركز الثاني جمعية المياه الكويتية , ودولة فلسطين في المركز الثالث مناصفة مركز التعليم البيئي , ودولة تونس جمعية التنمية والدراسات الاستراتيجية بمدنين .  

    يُذكر أن الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية تشرف على هذه الجائزة ، بينما تقوم منظمة الإيسيسكو بإدارة أعمال الأمانة العامة للجائزة , وتمنح الجائزة كل سنتين , وتهدف إلى ترسيخ وتبني المفهوم الواسع للإدارة البيئية في العالم الإسلامي , وتأصيل مبادئ وأساليب الإدارة البيئية السليمة, وإلى تحفيز الدول الإسلامية للاهتمام بمفهوم التنمية المستدامة وتشجيع البحوث العلمية وتوجيهها للاهتمام بمجالات الإدارة البيئية وتطبيقاتها , واستنهاض الجهود للخروج بحلول مبتكرة علمية وعملية للمشاكل البيئية الحالية والمستقبلية والمساهمة في الجهود الرامية إلى تجويد حياة الشعوب الإسلامية وحق الأجيال الإسلامية كافة في بيئة نظيفة .

 

قد يعجبك ايضاالمزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.