المؤتمر السعودي العالمي لأمراض الدم يختتم اعماله في جده امس ويصدر عدد من التوصيات

<المدار> جدة 

اوصى المشاركون في المؤتمر السعودي العالمي لامراض الدم فى نسخته السادسة عشر الذى استمر فعالياته لمدة يومين فى مدينة جدة بالتعاون مع الإتحاد العربي لامراض الدم، على ضرورة التأكيد على أهمية إتاحة فرص التشخيص والعلاج للمصابين بأمراض الدم.
ووجة المشاركون الشكر للقائمين على برامج الرعاية الصحية الأولية فى المملكة العربية السعوديةعلى تطبيق برامج الاكتشاف المبكر لأمراض الدم الوراثية قبل الزواج.
ودعا المؤتمر الى اتاحة الفرصة للاطباء الشباب للمشاركة فى البحث العلمي وفتح أفاق التعاون بين مراكز الدم فى التشخيص والعلاج ضمن برامج تكاملية تتيح أفضل الفرص العلاجية.
وقالت رئيسة المؤتمر البروفيسورة سعاد خليل الجاعونى ، رئيسة الجمعية السعودية لامراض الدم في ختام المؤتمر ان المؤتمر الطبي اتاح فرصة لتبادل الخبرات بين المشاركين والتعرف على الاساليب المختلفة في علاج انواع امراض الدم الامر الذي يساهم في تبادل الخبرات بين الكوادر المحلية و الاجنبية ويزيد من قدرتهم على تقديم العلاج المثالي للمريض.
وبينت ان المشاركين قدموا العديد من اوراق العمل والبحوث الطبية القيمة حول مستجدات علاج امراض الدم المختلفة وخاصة أمراض الدم الوراثية و هم مرض الأنيميا المنجلية و مرض الثلاسيميا الى جانب تبادل الخبرات السريرية في علاج المرض.
يشار الى ان اللجنة المنظمة للمؤتمر حددت موعد اللقاء السنوي للعام القادم فى فبراير 2019 بالمدينة المنورة.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن