مدير جامعة الملك عبدالعزيز يرعى حفل الوفاء (39) لتكريم المتقاعدين

<المدار>  جدة 

         رعى معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز أ.د عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، حفل الوفاء (39) لتكريم المتقاعدين والذي بلغ عددهم 226 موظفاً وموظفة، وذلك يوم الاثنين 23 رجب للعام الهجري 1439هـ بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة بحضور الضيوف، ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس.

       وبدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم قدمت الدكتورة إيمان محمد صالح إسماعيل كلمة نيابة عن المتقاعدين قائلة: فيها يطيب لي ونيابة عن زملائي وزميلاتي المتقاعدين والمتقاعدات أن أقدم تحية إجلال وإكبار لمن كان لهم الفضل بعد الله تعالى في نجاح المسيرة العملية والتعليمية في هذا الصرح التعليمي الشامخ في ظل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، فكل ما قدمناه طيلة مسيرة عملنا لا يوازي ما قدمه الوطن لأبنائه الذي وفر لهم الحياة الكريمة والآمنة.

        وقدمت كلمة شكر وثناء لإدارة جامعة الملك عبدالعزيز الموقرة لما بذلته من جهود وتعاون طيلة عملنا والشكر موصول لجميع الزملاء والزميلات بهذا الصرح التعليمي الشامخ الذين لم يدخروا جهداً إلا وبذلوه، فقد كانوا خير عون لنا في إتمام العملية التعليمية على الوجه المأمول بتوفيق من الله.

      وأعربت عن بالغ شكرها وتقديرها لكل من ساهم في إعداد هذا التكريم، مشيرة إلى أنها وبقية زميلاتها وزملائها أمضوا سنوات طويلة في خدمة الجامعة، اكتسبوا من خلالها مهارات التعامل والإتقان والانضباط في حياتنا.

       من جانبه رحب معالي مدير الجامعة أ.د عبدالرحمن بن عبيد اليوبي بالحضور، وقال في كلمة ألقاها على هامش حفل الوفاء: إن الجامعة ازدانت بهذا الحفل المميز الذي يعكس مدى وفاء الجامعة لمنسوبيها ووفاء منسوبيها لها، فالعلاقة امتدت سنوات من البذل والعطاء من هؤلاء المحتفى بهم، سنوات كانت كفيلة بأن تتمخض عن جهود هؤلاء بعد خطوات من الرقي والتطور لهذا الصرح العلمي الشامخ، إذ أتت جهودهم أكلها ثمارا يانعة من التقدم والازدهار حتى غدت الجامعة رقماً لا تخطئه التصنيفات العالمية، وقدوة طيبة في مجال العزم والإصرار على التفوق والتميز في كل المجالات”.

      وأضاف معاليه: “إن السنوات التي قضوها المتقاعدين والمتقاعدات في بناء الجامعة وتطويرها لهي محل تقدير الجميع بعد ضربهم المثل الأعلى في التضحية والجهد من أجل جامعتهم والتي دأبت أن تبادلهم الوفاء”.

        وقدم خالص الشكر والتقدير للمحتفى بهم من الرواد، الذين قدموا جميلهم لجامعة المؤسس، ومطالباً بالتواصل الدائم مع الجامعة وتقديم مشورتهم وفكرهم لخدمة جامعتهم”.

       بدوره، أوضح وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن مصطفى مهرجي، بأن هذا الحفل ينظم في إطار تكريم نخبة وسواعد قدمت وبذلت الكثير لدينهم ثم مليكهم ووطنهم ومجتمعهم، فيستحقون التكريم لبذلهم الجهد والعطاء.

       

وتمنى سعادته ألا يكون هذا الاحتفال هو آخر عهد بكم للجامعة، ونلتقي على الخير والمحبة في التواصل والتفاعل ثم شاهد الحضور عرضاً مرئياً تحدث فيه عدد من المتقاعدين عن حياتهم العملية في الجامعة، وما شهدته من تطور طوال مسيرتهم العملية، ومن ثم قام معالي مدير الجامعة بتكريم المتقاعدين في ختام فقرات الحفل.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن