المشاركون في منتدى “تحالف عاصفة الفكر” يثمنوا الدور الريادي للمملكة لمحاربة الإرهاب والفكر المتطرف

<المدار> الرياض

           ثمن المشاركون في منتدى “تحالف عاصفة الفكر” عبر دورته السادسة الذي اقيم في الرياض خلال الفترة من 7- 10 ابريل الجاري ونظمته هيئة الصحفيين السعوديين الدور الفاعل والريادي للمملكة العربية السعودية، تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز “حفظه الله” وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز في محاربة الإرهاب والفكر المتطرف ودعمهما المستمر للتحالف الإسلامي والوقوف بقوة ضد التدخلات الإيرانية التي تدعوا إلى الطائفية وإثارة القلاقل والفتن في المنطقة العربية، رافعين الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، ولمقام وزارة الثقافة والإعلام وهيئة الصحفيين السعوديين للاستضافة المتميزة للمنتدى.

          وامتدحوا بكثير من الفخر والاعتزاز نجاح المملكة العربية السعودية في محاربة الإرهاب بشتى صوره وبالدور الذي تضطلع به في مجال حفظ الأمن والسلم العالميين، ودورها الفاعل مع دول التحالف لأجل إعادة الشرعية لليمن من خلال عاصفة الحزم، وجهودها الإنسانية لإعادة الحياة الكريمة للشعب اليمني.

         ودعا المشاركون إلى اعتماد استراتيجية فكرية وإعلامية للتصدي للتدخلات والتمدد الإيراني في الخليج والوطن العربي نظرا للوضعية الأمنية المتوترة التي تعيشها الدول التي وجدت فيها إيران موقعا.. داعين إلى العمل على تقوية الجبهة الداخلية العربية من خلال جميع مواقع التواصل والإعلام، وما يذهب إلى تفعيل التعاون الإقليمي بين الدول العربية، مع كشف الوسائل التي تستخدمها المنظمات الإرهابية والمتطرفة للإيقاع بشباب وشابات هذه الأمة، والعمل على كل ما من شأنه نقل الخبرات والتجارب بين الدول العربية في كيفية التصدي للفكر الإرهابي والمتطرف.

        وطالبوا بالنظر بعين الاعتبار للتحالفات القارية والعمل على تحسين فرص الاستفادة منها لصناعة منظومات قارية متكاملة سواء في أسيا للدول العربية الآسيوية أو أفريقيا للدول العربية الأفريقية “(مجلس تضامن وتعاون آسيوي أو أفريقي) قريب من منظومات الاتحاد الأوروبي واللاتيني والشمال الأمريكي”.. مع توسيع دور “تحالف عاصفة الفكر” عالمياً وتعزيز مبادراته العلمية من خلال فتح آفاق التعاون مع مختلف المؤسسات والمعاهد والمراكز البحثية والأكاديمية في مختلف دول العالم.

        وأقر المشاركون العمل على تأهيل الكفاءات الإعلامية تأهيلاً يتوافق مَعَ التوسع الإعلامي الكبير وفي كل المناشط الإعلامية، ليضطلع بدوره التثقيفي والتنويري لمواجهة الباحثين عن العبث بعقول شباب الأمة، مع أهمية بلورة خطاب ديني مضاد لمواجهة الخطاب الأيديولوجي الذي تتبناه التنظيمات المتطرفة، يرتكز على إشعاع ثقافة الأمل في المستقبل والتسامح والتعايش السلمي وفقا للتعاليم الإسلامية السمحة والقيم الإنسانية الكونية.

           ورحب المشاركون باستضافة دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بمركز الإمارات للدراسات الإستراتيجية منتدى “تحالف عاصفة الفكر” في دورته السابعة، خلال الفترة من 8-9/10 /2018.

 

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن