رئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية يعلن هوية البنك وشعاره الجديد

جدة <المدار>

عقد معالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار اليوم مؤتمرا صحفيا بمقر البنك بجدة أعلن فيه إطلاق البنك لهويته وشعاره الجديد وذلك اتساقا مع التطور الذي يشهده البنك  ومساعيه  المتواصلة من أجل تحقيق أهدافه الإنمائية.

وقال رئيس البنك ان البنك يقوم حاليا  بعقد شراكات تعاونية بين المجتمعات المحلية والدول على امتداد 57 دولة عضو، كما يرسي البنك شراكات بين القطاعين العام والخاص، وذلك في إطار المجتمع المدني وقطاع التنمية على المستويين الاقليمي والدولي.

وافاد الدكتور حجار ان  البنك الإسلامي للتنمية انشأ أيضاً صندوقاً لتمويل دراسات الجدوى الاقتصادية، وتقديم الاستشارات والتدريب في إطار مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص والتي يطلع البنك بتنفيذها في الدول الأعضاء. ومن شأن هذه المشاريع أن تربط بين قوى القطاعين، وستحدث تأثيراً إيجابياً على نوعية المشروع وكفاءته فضلاً عن ما ينتج عن ذلك من إيجاد الفرص الوظيفية، وتخفيف العبء على الموازنات الحكومية، وتقاسم المخاطر بين القطاعين.

واستعرض رئيس البنك  الجهود الكبيرة التي يبذلها البنك لمواكبة احتياجات ومتطلبات الدول الأعضاء وقد قام البنك بطرح العديد من المبادرات لمواجهتها مثل إنشاء صندوق للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بمبلغ 500 مليون دولار ليعمل جنبا إلى جنب مع المنصة الإلكترونية الجديدة للبنك الإسلامي (إشراك المجتمعات المحلية وتحويلها) والتي أطلقها البنك بهدف ربط المبتكرين في المجتمعات النامية بفرص السوق والتمويل.

وأعلن رئيس البنك بأن مؤسسات التصنيف العالمية قامت خلال اليومين الماضيين بتأكيد منح البنك أعلى التصنيفات الائتمانية.

وحول التوسيم الجديد للبنك قال الدكتور حجار إن الشعار يعكس الروح والتوجهات الجديدة للبنك وأن كل عنصر من هذا التوسيم تمت إعادة صياغته ليبرز العهد الجديد. ويحتفظ التوسيم بالعناصر الأساسية لتراث البنك الإسلامي للتنمية، والإشارة في الوقت نفسه إلى الحداثة، والاستقلالية والشفافية، وإثبات هوية البنك في المستقبل وتطوره ليشمل المتعاملين معه على الصعيد الدولي. كما يشتمل على مراجعة كبيرة لموقع البنك على الإنترنت بما فيها جميع المواد الموسمة والتي تشمل الشعار الجديد.

وقال إن الشعار الجديد تطور ديناميكي للشعار الأصلي للبنك. فالكرة الأرضية التي توجد في قلب الشعار توضح الشبكة التي تضم 57 دولة عضو في البنك المنتشرة على امتداد أربع قارات، والتي يمثلها البنك الإسلامي للتنمية. كما تعكس النظرة العالمية للبنك ووضعه، ومركزه بوصفه منظمة دولية عالمية رائدة.

أما النقاط داخل الكرة الأرضية فتمثل أنموذج العمليات الجديد للبنك الإسلامي للتنمية حيث أضحى يمثل بنكاً للتنمية والإنمائيين، ودوره هو الربط بين المنظمات والجمع فيما بينها بوصفه محفزاً وميسراً.

كما تمثل النقاط أيضاً رمزية البنية التحتية والعلوم والتكنولوجيا والابتكار، والتي تندرج في صميم التوجه الاستراتيجي للبنك إذ إنها تمثل عناصر هامة للتطور الاقتصادي للدول الأعضاء.

وقال إن شبه الدائرة بالشعار الجديد مستوحاة من النصف الكروي العلوي للقبة وهو يرمز إلى الهوية الإسلامية للدول الأعضاء كما تمثل الشمس المشرقة ميلاد فجر جديد للبنك.

أما الطابع غير المكتمل للرمز فيمثل الحركة والنشاط والتقدم بينما يبني البنك، منطلقاً من إنجازاته في سنواته الأربع والأربعين الماضية، ويتطلع إلى المستقبل مع شركاء وأعضاء جدد، وأفكار جديدة تعزز تبادل الآراء والبحث.

ويمثل اللون الأخضر الغامق المتدرج إلى اللون الأزرق الاستدامة، والتقدم، والنمو، ويعكس كوكب الأرض فضلاً عن التراث الإسلامي للبنك. ويمكن استخدام اختصار (IsDB) وحده أو إلى جانب اسم البنك كاملا.

 

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن