“هيئة الأرصاد وحماية البيئة” و”الالكترونيات المتقدمة” توقعان عقد صيانة وتشغيل الأنظمة الأرصادية وتقنية المعلومات

<المدار> جدة

وقع الرئيس العام للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة معالي الدكتور خليل بن مصلح الثقفي، و الرئيس التنفيذي لشركة الالكترونيات المتقدمة – إحدى شركات برنامج التوازن الاقتصادي عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج،–عقد صيانة وتشغيل الأنظمة الأرصادية وتقنية المعلومات اليوم برعاية معالي المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، وزير البيئة والمياه والزارعة، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، بتكلفة 97 مليون ريال.

وأكد معالي الوزير الفضلي أن هذا العقد الذي يأتي بالاستفادة من القدرات المحلية يهدف إلى تطوير قطاع الأرصاد وحماية البيئة في المملكة، عن طريق رفع كفاءة العمليات الأرصادية، وتحسين دقة التوقعات الجوية، وتطوير محطات جودة الهواء، والخدمات البيئية الأخرى، التي تعتبر إحدى مبادرات التحول الوطني ٢٠٢٠.

من جهته بين معالي رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتور خليل الثقفي أن الهيئة تسعى للاستفادة من الشركات الوطنية الرائدة في مثل هذه المشروعات الحيوية، مؤكداً أن الهيئة تعول كثيراً على تطوير أعمالها الأرصادية على مثل هذه الشركات، وذلك في تحسين الجانب التشغيلي لرادارات الرصد.

من جهة أخرى  أكد الرئيس التنفيذي لشركة الالكترونيات المتقدمة   عبدالعزيز الدعيلج، أن شركة الإلكترونيات المتقدمة بما لديها من تقنيات وقدرات وطنية تسعى لتحقيق التكامل من خلال تطوير  ونقل التقنية وهي تتجلى في دخولنا مجال خدمات الأرصاد والخدمات البيئية ، ونتطلع أن نكون الشريك الاستراتيجي  للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة و نؤكد على التزامنا  لتحقيق المفاهيم الحقيقية للشراكة فيما بين قطاعات الدولة والقطاع الخاص تمشياً مع رؤية المملكة 2030.

 

 

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن