الشركة السعودية للخدمات الأرضية تقدم خدماتها لأكثر من مليون حاج إلى غرة ذي الحجة

{ المدار } جدة  

تواصل الشركة السعودية للخدمات الأرضية، الشركة الرائدة في مجال المناولة الأرضية في جميع مطارات المملكة العربية السعودية، جهودها في تقديم أفضل خدمات المناولة الأرضية وتسهيل كافة إجراءات وصول حجاج بيت الله الحرام، وحتى يوم الأحد 1 ذو الحجة 1439هـ الموافق 12 أغسطس 2018، قدمت الشركة السعودية للخدمات الأرضية خدماتها لـ 1,035,109 حاج على متن 4,157 رحلة وتم مناولة  أكثر من 1,200,000 قطعة عفش وذلك في مطاري الملك عبدالعزيز الدولي بجدة والأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة.

حيث بينت الإحصاءات التشغيلية في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة أن عدد الرحلات التي تمت مناولتها 2,700 رحلة، على متنها 581,937 حاج وتم مناولة 687,529 قطعة عفش. أما في مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، بلغ عدد الرحلات التي تمت مناولتها 1,457 رحلة، على متنها 453,172 حاج ، وتم مناولة 486,084 قطعة عفش.

من جهته أكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخدمات الأرضية المهندس عمر بن محمد نجار: “بحمد الله ثم بجهود موظفي الشركة المتميزين ورغم زيادة الطاقة التشغيلية إلا أن جميع مراحل وصول الحجاج لمطاري الملك عبدالعزيز الدولي بجدة والأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة تمت بسلاسة وذلك بتضافر جهود جميع الجهات ذات العلاقة لخدمة حجاج بيت الله الحرام”.

يذكر ان الشركة السعودية للخدمات الأرضية تأسست كشركة ذات مسؤولية محدودة في عام 2008م برأس مال قدره خمسمئة الف ريال سعودي تماشياً مع الهدف الاستراتيجي. وفي عام 2014م تم تحويل الشركة من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة، وفي 2015م إلى شركة مساهمة عامة، وزيادة رأس المال إلى مليار وثمانمائة وثمانين مليون ريال سعودي (SAR 1,880,000,000)، ويتمثل النشاط الرئيسي للشركة في تقديم خدمات المناولة الأرضية والخدمات المساندة بما في ذلك خدمات الركاب في الصالات وخدمات الساحة بالمطارات منها خدمات الأسطول، والخدمات الفنية، و خدمات النقل، وخدمات مراقبة الحركة، وخدمات الأمتعة في سبعة وعشرون مطاراً بالمملكة العربية السعودية للعديد من شركات الطيران المحلية والدولية.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن