رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية : يثمن قرار مجلس الوزراء بمتابعة مقاولي تشغيل مشروع “أضاحي”

 {المدار{ جدة

                  رحب معالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية ورئيس اللجنة الإشرافية لمشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي (أضاحي) الدكتور بندر بن محمد حجار، بقرار مجلس الوزراء قيام إدارة مشروع المملكة للإفادة من الهدي والأضاحي بمتابعة مقاولي التشغيل خلال موسم الحج، مؤكدا على ضرورة التطبيق الكامل لكل حيثيات القرار الخاص بتكاليف الخدمات المقدمة للعمالة الموسمية، والاستفادة من العمالية المحلية المؤهلة في المشروع، إضافة إلى المحافظة على السعر المنخفض لسندات الهدي والأضاحي المنافس للسوق.

        وأوضح معاليه أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أولت اهتماما بالغا بخدمة ضيوف الرحمن وأخذت على عاتقها تطوير الخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام، ومن ذلك مشروع المملكة للإفادة من الهدي والأضاحي وتطويره على مدار 36 عاما تزامنا مع كثرة أعداد الحجاج، بهدف رفع الطاقة الاستيعابية والانتاجية للمجازر في المشاعر المقدسة.

        وقال معاليه :” إن النجاح الذي تحقق في المشروع كان بفضل الله ثم بفضل الدعم اللامحدود الذي تلقاه من لدن  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمين – حفظهما الله- اللذين ذللا كل الصعوبات من أجل نجاح المشروع في التسهيل على حجاج بيت الله الحرام لأداء النسك بجميع أنواعها نيابة عنهم لمن يرغب من عموم المسلمين  وتوزيع اللحوم على مستحقيها، سواء في داخل المملكة أو خارجها في أكثر من 25 دولة عربية وإسلامية”.

         تجدر الإشارة إلى أنه تم إنشاء مشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي (أضاحي) عام 1403ه/ 1983م، وأسندت مهام إدارته إلى البنك الإسلامي للتنمية، ويشرف على أعمال لجنة الإفادة من الهدي والأضاحي من مختلف الجهات الحكومية ذات العلاقة  ( وزارة الداخلية – وزارة المالية – وزارة العدل – وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد – وزارة الحج والعمرة –  وزارة البيئة والمياه والزراعة – هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة – معهد خادم الحرمين لأبحاث الحج والعمرة ) .

       ويعمل في إطار المشروع كل عام اكثر من  40 ألف فرد من القوى العاملة، تشمل “الجزارين ومساعديهم، والأطباء والبيطريين، والمشرفين الشرعيين، والإداريين، والجهاز الفني المسؤول عن التشغيل، والصيانة، والإدارة، والإعاشة، والرعاية الطبية، ووسائل النقل”.

 

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن