مطار الملك عبد العزيز يبدأ استقبال رحلات موسم العمرة

{المدار{ جدة

          أعلن مطار الملك عبد العزيز الدولي عن بدء استقبال المعتمرين لهذا العام 1440هـ عبر الصالتين الشمالية والجنوبية، في حين سيتم استقبالهم عبر مجمع صالات الحج والعمرة اعتباراً من غرة شهر صفر للعام الجاري بعد اكتمال مرحلة مغادرة الحجاج وذلك ضمن الخطة التشغيلية التي تهدف إلى تسريع إجراءات ضيوف الرحمن وتقديم أفضل الخدمات لهم في مرحلتي القدوم والمغادرة.

       وأوضح عصام بن فؤاد نور مدير عام مطار الملك عبد العزيز الدولي أن الخطة التشغيلية لموسم العمرة لهذا العام والتي يتم تنفيذها بإشراف الهيئة العامة للطيران المدني وبالتعاون مع القطاعات الحكومية والأهلية في المطار، تهدف الى تحقيق راحة كافة ضيوف الرحمن وتأمين سلامتهم بدأً من قدومهم وحتى عودتهم إلى ديارهم سالمين غانمين. مشيراً إلى أن المطار نجح ولله الحمد في استقبال وتوديع أكثر من مليونين وثمانية وتسعون ألف حاج خلال موسم الحج لعام 1439هـ وذلك بفضل من الله ثم بفضل تضافر جهود القطاعات العاملة في المطار.

    وبين أن المطار بدأ في استقبال المعتمرين من خلال الصالتين الشمالية والجنوبية اعتباراً من الأول من شهر محرم الجاري، في حين تم تخصيص مجمع صالات الحج والعمرة للحجاج المغادرين الى نهاية مرحلة المغادرة التي تنتهي في الخامس عشر من شهر محرم الجاري، حيث سيتم بعد ذلك إعادة تهيئة المجمع لإستقبال وتوديع ضيوف الرحمن من المعتمرين الى نهاية موسم العمرة في 20 شوال 1440هـ متوقعاً ان يصل عدد القادمين والمغادرين خلال الموسم إلى 10 ملايين معتمر.

         وأكد مدير عام مطار الملك عبد العزيز الدولي أن الاهتمام بضيوف الرحمن يأتي انسجاماً مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد حفظهما الله ، في توفير كل ما من شأنه تحقيق الراحة والطمأنينة لهم، معرباً عن الشكر الجزيل لمستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية ولنائب أمير منطقة مكة المكرمة على دعمهما الدائم لمطار الملك عبد العزيز الدولي.

         مشيداً بالدعم الذي يحظى به المطار من قبل معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني من خلال المتابعة المستمرة لجودة الخدمات المقدمة في المطار، لافتاُ في الوقت نفسه إلى جهود كافة الجهات العاملة بالمطار دون استثناء، من خلال منظومة عمل جماعي تجسّدت في روح الفريق الواحد والعمل تحت مظلة واحدة؛ للوصول لما يشرف بلادنا الغالية من خدمة ضيوف بيت الله الحرام.

        ويعد مطار الملك عبد العزيز الدولي أكبر منفذ جوي في المملكة وأول مرفق يقدم خدماته لضيوف الرحمن عند قدومهم جواً، حيث يشكل 40 % من حركة المسافرين في المملكة.

       يذكر أن إدارة المطار نفذت عدداً من المشاريع التطويرية في الصالتين الشمالية والجنوبية لزيادة الكفاءة التشغيلية وتقديم خدمة أفضل للمسافرين ، حيث تم اضافة كاونترات” الجوازات الجديدة  في الصالة الشمالية ليصل العدد الإجمالي 26كاونترفي منطقة المغادرة وفي الصالة الجنوبية تم إضافة سير الأمتعة رقم 17 و20 وبوابة المغادرة الجديدة رقم (13) التي توفر 200 مقعد لراحة المسافرين.

 

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن