<المدار> جدة

           أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها لقرار جمهورية غواتيمالا نقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة في منتصف مايو القادم، معتبرة أن هذه الخطوة غير القانونية تشكل انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن الدولي لا سيما القرار رقم 478، وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة حول القدس، والتي أكدت رفض أي إجراءات من شأنها المساس بالوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس المحتلة.

           وقد سبق أن وجّه الأمين العام للمنظمة رسالة مطلع يناير الماضي لوزير خارجية غواتيمالا أكد فيها رفض المنظمة لهذا القرار غير القانوني الذي يشكل اعتداءً على حقوق الشعب الفلسطيني إلى جانب ملايين المسلمين والمسيحيين في العالم، ويسهم في تكريس الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.

            كما دعا الأمين العام في الرسالة نفسها جمهورية غواتيمالا إلى التراجع عن قرارها واحترام التزاماتها القانونية والسياسية بموجب القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وطالبها بتبني مواقف تدعم فرص تحقيق السلام القائم على رؤية حل الدولتين وتعزيز الاستقرار في المنطقة والعالم.

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن